القلب

ارتفاع ضغط الدم الأساسي

تخيل جسم الإنسان كالبناء. الأوعية الدموية هي الانابيب. تصل الأنابيب إلى كل ركن من أركان البناء. إذا زاد الضغط فيها فقد تنفجر وتؤثر على سلامة البناء. وكذلك الأمر في جسم الانسان.  تزود الأوعية الدموية في أجسامنا الأعضاء بالأكسجين والغذاء وتزيل ثاني أكسيد الكربون والفضلات. يجب أن يكون التدفق في هذه الاوعية ثابتًا ومتحركًا باتجاه واحد فقط. يعمل قلبك على ضخ الدم عبر هذه الأوعية. يمكنك أن تشعر بضربات قلبك وتنفسك للهواء في رئتيك ، لكن حركة الدم ليست شيئًا تدركه. عندما يكون لديك ارتفاع ضغط الدم ، فأنت عادة لا تكون على دراية به حتى يحدث تلف في الأعضاء. لهذا السبب يعرف ارتفاع ضغط الدم بالقاتل الصامت.

ما يقرب ثلث الأردنيين البالغين مصابون بهذا المرض. يعد التعرف عليه ومعرفة كيفية العلاج وتعديل نمط الحياة أمرًا بالغ الأهمية للوقاية من هذا المرض ومعالجته المبكرة.

ماذا يعني ارتفاع  ضغط الدم؟

ضغط الدم المرتفع هي حالة شائعة تكون فيها قوة اندفاع الدم  مقابل جدران الأوعية الدموية مرتفعة بما يكفي لتسبب مشكلات صحية مثل أمراض القلب.ويتحدد ضغط الدم من خلال كمية الدم التي يضخها القلب ومدى مقاومة تدفقه بالشرايين. وكلما زادت كمية الدم التي يضخها قلبك وضاقت شرايينك، ارتفع ضغط دمك. تُقاس قراءة ضغط الدم بوحدة ملم زئبقي.

ما هي الأعراض؟

 في حالة وجودها ، قد تشمل الأعراض لارتفاع ضغط الدم الصداع والدوخة وطنين الأذن وألم في الصدر. ومع ذلك، عادة لا توجد أعراض حتى تظهر المضاعفات المتأخرة للمرض.

ما هي المضاعفات؟

ارتفاع ضغط الدم هو السبب الأكثر شيوعًا لأمراض القلب والأوعية الدموية. تؤدي زيادة ضغط الدم إلى  تلف اوعيتك الدموية بالإضافة إلى أعضائك مثل القلب والدماغ والكلى والعينين.

ما هي الأسباب؟

90٪ من حالات ارتفاع ضغط الدم تسمى ارتفاع ضغط الدم الأولي أو الأساسي وليس لها سبب واضح. يلعب التاريخ العائلي والعمر والعرق والوراثة والوزن والسكري والتدخين وقلة النشاط البدني والأنظمة الغذائية عالية الصوديوم والضغط النفسي دورًا في تطور هذا المرض.

كيف يتم التشخيص؟

يتم تشخيص ارتفاع ضغط الدم عند وجود قرائتين أو أكثر من قراءات ارتفاع ضغط الدم. عندما تنظر إلى قراءة ضغط الدم ، فإن الرقم العلوي هو الضغط الانقباضي ويقيس الضغط في شرايينك عندما ينبض قلبك. أما الرقم السفلي هو الضغط الانبساطي ويقيس الضغط في الشرايين بين النبضات. ضغط الدم الطبيعي هو 120/80.

يُعرِّف المجتمع الدولي ارتفاع ضغط الدم لعام 2020 بأنه ضغط الدم الانقباضي المستمر 140 ملم زئبق و / أو ضغط الدم الانبساطي 90 ملم زئبق. لذلك لا يجب أن يكون ضغط الدم لديك 140/90 أو أعلى .

ما هو العلاج؟

هناك علاجات دوائية وغير دوائية لارتفاع ضغط الدم. يمكن أن تحسن العلاجات غير الدوائية نتيجة المرض وقد يتم تجربتها في بعض الأحيان بمفردها في البداية وقد تسبب انخفاضًا كبيرًا في ضغط الدم.

فقدان الوزن هو التدخل الأكثر فاعلية  للأفراد ويمكن أن ينقص 1 ملم زئبق لكل كيلوغرام مفقود.

يمكن أن تؤدي بعض التعديلات الغذائية مثل نظام DASH الغذائي ، وتقليل تناول الصوديوم ، وزيادة تناول البوتاسيوم ، وتقليل تناول الكحول إلى تقليل ضغط الدم الانقباضي بين 4-11 ملم زئبق.

وقد أظهرت الدراسات أهمية النشاط البدني و اثبتت فعاليته. يمكن أن يؤدي المشي السريع لمدة 30-60 دقيقة 5-7 مرات في اليوم إلى تقليل ضغط الدم الانقباضي  بمقدار 5-8 ملم زئبق.

اما الادوية غالبًا يأتي اثنان أو أكثر من أدوية ضغط الدم بنتيجة أفضل من الدواء الواحد و أشهرها مدرّات البول، مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACEI) ،حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين(ARB) ،حاصرات قنوات الكالسيوم(Ca channel blockers) و حاصرات مستقبلات بيتا (B blockers).

كيف يمكن الوقاية؟

نظرًا لأن ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يكون بدون أعراض ، فإن الفحص المستمر للمرض أمر بالغ الأهمية في الوقاية.

يجب فحص البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 39 عامًا والذين يعانون من ضغط دم طبيعي سابقًا ولا توجد لديهم عوامل خطر ، كل 3-5 سنوات. بالنسبة للأفراد الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا أو الذين يعانون من عوامل الخطر ، يجب إجراء فحص سنويًا.

References:

1 – Khader, Y., Batieha, A., Jaddou, H., Rawashdeh, S. I., El-Khateeb, M., Hyassat, D., Khader, A., & Ajlouni, K. (2019). Hypertension in Jordan: Prevalence, Awareness, Control, and Its Associated Factors. In International Journal of Hypertension (Vol. 2019, pp. 1–8). Hindawi Limited. https://doi.org/10.1155/2019/3210617

2 – Whelton, P. K., Carey, R. M., Aronow, W. S., Casey, D. E., Jr, Collins, K. J., Dennison Himmelfarb, C., DePalma, S. M., Gidding, S., Jamerson, K. A., Jones, D. W., MacLaughlin, E. J., Muntner, P., Ovbiagele, B., Smith, S. C., Jr, Spencer, C. C., Stafford, R. S., Taler, S. J., Thomas, R. J., Williams, K. A., Sr, … Wright, J. T., Jr. (2018). 2017 ACC/AHA/AAPA/ABC/ACPM/AGS/APhA/ASH/ASPC/NMA/PCNA Guideline for the Prevention, Detection, Evaluation, and Management of High Blood Pressure in Adults: A Report of the American College of Cardiology/American Heart Association Task Force on Clinical Practice Guidelines. In Hypertension (Vol. 71, Issue 6). Ovid Technologies (Wolters Kluwer Health). https://doi.org/10.1161/hyp.0000000000000065

3 – James, P. A., Oparil, S., Carter, B. L., Cushman, W. C., Dennison-Himmelfarb, C., Handler, J., Lackland, D. T., LeFevre, M. L., MacKenzie, T. D., Ogedegbe, O., Smith, S. C., Jr, Svetkey, L. P., Taler, S. J., Townsend, R. R., Wright, J. T., Jr, Narva, A. S., & Ortiz, E. (2014). 2014 Evidence-Based Guideline for the Management of High Blood Pressure in Adults. In JAMA (Vol. 311, Issue 5, p. 507). American Medical Association (AMA). https://doi.org/10.1001/jama.2013.284427

4 – Krist, A. H., Davidson, K. W., Mangione, C. M., Cabana, M., Caughey, A. B., Davis, E. M., Donahue, K. E., Doubeni, C. A., Kubik, M., Li, L., Ogedegbe, G., Pbert, L., Silverstein, M., Stevermer, J., Tseng, C.-W., & Wong, J. B. (2021). Screening for Hypertension in Adults. In JAMA (Vol. 325, Issue 16, p. 1650). American Medical Association (AMA). https://doi.org/10.1001/jama.2021.4987

5 – BRAMLAGE, P., PITTROW, D., WITTCHEN, H., KIRCH, W., BOEHLER, S., LEHNERT, H., HOEFLER, M., UNGER, T., & SHARMA, A. (2004). Hypertension in overweight and obese primary care patients is highly prevalent and poorly controlled. In American Journal of Hypertension (Vol. 17, Issue 10, pp. 904–910). Oxford University Press (OUP). https://doi.org/10.1016/j.amjhyper.2004.05.017

6 – Carey, R. M., Wright, J. T., Jr, Taler, S. J., & Whelton, P. K. (2021). Guideline-Driven Management of Hypertension. In Circulation Research (Vol. 128, Issue 7, pp. 827–846). Ovid Technologies (Wolters Kluwer Health). https://doi.org/10.1161/circresaha.121.318083

7 – Oparil, S., Acelajado, M. C., Bakris, G. L., Berlowitz, D. R., Cífková, R., Dominiczak, A. F., Grassi, G., Jordan, J., Poulter, N. R., Rodgers, A., & Whelton, P. K. (2018). Hypertension. In Nature Reviews Disease Primers (Vol. 4, Issue 1). Springer Science and Business Media LLC. https://doi.org/10.1038/nrdp.2018.14

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى