جراحة وتجميل

عملية استئصال البواسير بالليزر: طريقة إجرائها وفوائدها وبدائلها

البواسير هي أوردة منتفخة في الجزء السفلي من المستقيم والشرج يمكن أن تسبب الألم والنزيف والحكة وعدم الراحة. وهي حالة شائعة تؤثر على الكثير من الأشخاص في مرحلة ما من حياتهم. يمكن تصنيف البواسير إلى أنواع داخلية وخارجية حسب موقعها. أما البواسير الداخلية فتقع داخل المستقيم وقد تهبط أو تبرز خارج فتحة الشرج. بينما توجد البواسير الخارجية تحت الجلد حول فتحة الشرج ويمكن أن تشكل جلطات دموية أو جلطات.

توجد خيارات علاجية مختلفة للبواسير، تتراوح بين التدابير المحافظة مثل تغيير نمط الحياة، وتعديل النظام الغذائي، والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية إلى العمليات الجراحية مثل استئصال البواسير، وتثبيت البواسير بالتدبيس، وربط الشريط المطاطي. ومع ذلك، قد يكون لبعض هذه العلاجات عيوب مثل الألم أو النزيف أو العدوى أو التكرار أو المضاعفات.

استئصال البواسير بالليزر هي عملية جراحية طفيفة التوغل تستخدم شعاعًا من طاقة الليزر لإزالة البواسير. وهي تقنية جديدة نسبيًا اكتسبت شعبية في السنوات الأخيرة بسبب مزاياها مقارنة بالجراحة التقليدية. سنناقش في مقالتنا هذه أنواع استئصال البواسير بالليزر وفوائده ومخاطره والتعافي منه وبدائله.

أنواع عمليات استئصال البواسير بالليزر

يوجد نوعان رئيسيان من استئصال البواسير بالليزر هما: التخثر بالليزر والاستئصال بالليزر.

التخثر بالليزر (Laser coagulation): تتضمن هذه التقنية تطبيق شعاع الليزر على قاعدة البواسير لإغلاق الأوعية الدموية وتقليص الأنسجة. يتم إجراؤه عادةً للبواسير الداخلية التي لم تهبط أو تتخثر.

الاستئصال بالليزر (Laser excision): تتضمن هذه التقنية قطع الباسور باستخدام شعاع الليزر وكي الجرح. يتم إجراؤه عادةً للبواسير الخارجية أو البواسير الداخلية الكبيرة التي تهبط أو تتجلط.

يمكن إجراء كلتا التقنيتين تحت التخدير الموضعي أو التخدير في العيادات الخارجية. يستغرق الإجراء عادة حوالي 15 إلى 30 دقيقة لكل بواسير.

فوائد عملية استئصال البواسير بالليزر

تتميز عملية استئصال البواسير بالليزر بالعديد من المزايا مقارنة بالجراحة التقليدية، مثل:

1 -ألم أقل: تسبب عملية استئصال البواسير بالليزر تلفًا والتهابًا أقل للأنسجة مقارنة بجراحة المشرط، مما يؤدي إلى تقليل الألم وتقليل عدم الراحة بعد العملية الجراحية. قد يحتاج المرضى فقط إلى مسكنات خفيفة أو لا يحتاجون إلى أي مسكنات على الإطلاق بعد العملية.

2 -نزيف أقل: يقوم استئصال البواسير بالليزر بإغلاق الأوعية الدموية بالحرارة، مما يقلل من خطر النزيف أثناء العملية الجراحية وبعدها. قد لا يحتاج المرضى إلى أي ضمادات أو تعبئة بعد العملية.

3 -تعافٍ أسرع: يتيح استئصال البواسير بالليزر للمرضى استئناف أنشطتهم الطبيعية في وقت أقرب من جراحة المشرط. قد يحتاج المرضى فقط لبضعة أيام من الراحة وتجنب الأنشطة المجهدة لمدة أسبوع أو أسبوعين.

4 –تقليل فرصة إعادة العملية: استئصال البواسير بالليزر يزيل أنسجة البواسير بأكملها، ويمنعها من النمو مرة أخرى. فيكون لدى المرضى فرصة أقل للإصابة ببواسير جديدة أو متكررة في المستقبل.

5 -مضاعفات أقل: استئصال البواسير بالليزر لديه معدل مضاعفات أقل من جراحة المشرط. فيكون المرضى أقل عرضة للإصابة بالعدوى، أو تضيق الشرج، أو سلس البراز، أو احتباس البول.

مخاطر عملية استئصال البواسير بالليزر

تعد عملية استئصال البواسير بالليزر إجراءً آمنًا وفعالًا بشكل عام، ولكن كأي عملية جراحية قد يكون لها بعض المخاطر والآثار الجانبية، مثل:

الألم: قد يشعر بعض المرضى بألم خفيف إلى متوسط أثناء العملية أو بعدها، خاصة عند إخراج البراز. يمكن التحكم في ذلك باستخدام المسكنات وحمامات المقعدة الدافئة.

النزيف: قد يعاني بعض المرضى من نزيف بسيط من مكان الجرح أو المستقيم لبضعة أيام بعد الإجراء. يمكن السيطرة على ذلك باستخدام ضمادات الضغط أو مضادات النزف.

العدوى: قد يصاب بعض المرضى بالعدوى في موقع الجرح أو في القناة الشرجية. ويمكن علاج ذلك بالمضادات الحيوية والعناية بالجروح.

التورم: قد يعاني بعض المرضى من تورم أو وذمة حول فتحة الشرج أو المستقيم لبضعة أيام بعد العملية. ويمكن تقليل ذلك باستخدام كمادات الثلج أو الأدوية المضادة للالتهابات.

الإحساس بالحرقان: قد يشعر بعض المرضى بإحساس حارق أو إزعاج في فتحة الشرج أو المستقيم لبضعة أيام بعد الإجراء. ويمكن تخفيف ذلك باستخدام الكريمات أو المراهم الموضعية.

رد الفعل التحسسي: قد يعاني بعض المرضى من رد فعل تحسسي تجاه جهاز الليزر أو التخدير المستخدم أثناء العملية. يمكن الوقاية من ذلك عن طريق اختبار الحساسية قبل الإجراء وعلاجه بمضادات الهيستامين أو المنشطات إذا لزم الأمر.

التعافي من عملية استئصال البواسير بالليزر

يختلف وقت التعافي من استئصال البواسير بالليزر اعتمادًا على نوع البواسير وشدتها، ولكنه عادة ما يكون أقصر من الجراحة التقليدية. يمكن لمعظم المرضى العودة إلى المنزل في نفس اليوم أو في اليوم التالي بعد الإجراء. وقد يحتاجون إلى اتباع بعض التعليمات لضمان التعافي السلس والسريع، مثل:

1 -تناول المسكنات والأدوية المضادة للالتهابات حسب وصفة الطبيب لتخفيف الألم والتورم.

2 -وضع كمادات ثلج أو كمادات باردة على فتحة الشرج أو المستقيم لمدة 10 إلى 15 دقيقة عدة مرات يوميًا لتقليل الالتهاب والانزعاج.

3 -أخذ حمام المقعدة الدافئ لمدة 10 إلى 15 دقيقة عدة مرات يوميًا لتهدئة الجرح وتعزيز الشفاء.

4 -المحافظة على الجرح نظيفًا وجافًا عن طريق تغيير الضمادة أو الشاش بانتظام وغسل المنطقة بلطف بالماء والصابون المعتدل.

5 -تجنب الإجهاد أو الإمساك عن طريق شرب الكثير من السوائل وتناول الأطعمة الغنية بالألياف أو تناول ملينات البراز أو المسهلات حسب إرشادات الطبيب.

6 -تجنب رفع الأشياء الثقيلة أو القيام بأنشطة شاقة لمدة أسبوع أو أسبوعين بعد العملية لمنع النزيف أو الإصابة.

7 -تجنب الأطعمة الحارة أو الحمضية أو الدهنية التي قد تهيج الجرح أو تسبب الإسهال.

8 -تجنب الجماع أو إدخال أي شيء في فتحة الشرج أو المستقيم حتى يتم شفاء الجرح بالكامل.

عادة ما يشفى الجرح خلال أسبوعين إلى أربعة أسابيع بعد العملية. يجب على المرضى المتابعة مع طبيبهم بانتظام لمراقبة تقدمهم والتحقق من أي مضاعفات.

بدائل استئصال البواسير بالليزر

استئصال البواسير بالليزر ليس مناسبًا للجميع. قد يكون لدى بعض المرضى موانع مثل اضطرابات النزيف أو الحمل أو مرض السكري أو أمراض القلب أو أجهزة تنظيم ضربات القلب. فيما قد يفضل بعض المرضى خيارات علاجية أخرى أقل تدخلاً أو أقل تكلفة أو أكثر سهولة في الوصول إليها. بعض البدائل لاستئصال البواسير بالليزر هي:

1 -ربط الشريط المطاطي (Rubber band ligation): هذا الإجراء يتضمن وضع شريط مطاطي حول قاعدة البواسير لقطع إمدادات الدم عنها وجعلها تسقط. يتم إجراؤه عادةً للبواسير الداخلية التي ليست كبيرة جدًا أو متدلية.

2 -العلاج بالتصليب (Sclerotherapy): وهو إجراء يتضمن حقن محلول كيميائي في البواسير لتقليصه وإحداث ندبات فيه. يتم إجراؤه عادةً للبواسير الداخلية التي ليست كبيرة جدًا أو متدلية.

3 -التخثر بالأشعة تحت الحمراء (Infrared coagulation): وهو إجراء يتضمن تطبيق ضوء الأشعة تحت الحمراء على البواسير لإغلاق الأوعية الدموية وتدمير أنسجتها. يُجرى عادةً للبواسير الداخلية التي ليست كبيرة جدًا أو متدلية.

4 -تدبيس البواسير (Stapled hemorrhoidopexy): هذا إجراء يتضمن استخدام جهاز تدبيس لرفع وإعادة وضع أنسجة البواسير المتدلية وقطع إمدادات الدم عنها. يتم إجراؤه عادةً للبواسير الداخلية الكبيرة أو المتدلية.

5 -استئصال البواسير التقليدي (Conventional hemorrhoidectomy): وهو إجراء يتضمن استخدام مشرط أو مقص أو كهربي لقطع الباسور وإزالته. يمكن إجراؤه للبواسير الداخلية والخارجية بأي حجم أو درجة.

ولهذه البدائل مزاياها وعيوبها، مثل الفعالية والسلامة والتكلفة والتوفر ووقت الاسترداد. يجب على المرضى استشارة طبيبهم لتحديد خيار العلاج الأفضل لهم بناءً على حالتهم وتفضيلاتهم وتوقعاتهم.

خاتمة

استئصال البواسير بالليزر هو أسلوب جراحي حديث يقدم العديد من المزايا مقارنة بالطرق التقليدية لعلاج البواسير. باستخدام شعاع الليزر لقطع وتبخير أنسجة البواسير، يقلل الإجراء من خطر حدوث مضاعفات مثل العدوى والنزيف وتضيق الشرج. علاوة على ذلك، فإن استئصال البواسير بالليزر يسبب ألمًا وانزعاجًا أقل بعد العملية الجراحية، مما يسمح للمرضى باستئناف أنشطتهم الطبيعية في وقت أقرب. كما أن استئصال البواسير بالليزر لديه معدل تكرار أقل من الجراحة التقليدية، مما يعني أن المرضى أقل عرضة للحاجة إلى مزيد من العلاج في المستقبل. في الختام، يعد استئصال البواسير بالليزر خيارًا آمنًا وفعالًا ومريحًا للمرضى الذين يعانون من البواسير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى