جراحة وتجميل

عملية تصحيح الفتق: أنوعها وفوائدها ومخاطرها والبدائل

الفتق هو حالة يبرز فيها عضو أو نسيج من نقطة ضعيفة في جدار العضلات أو الأنسجة التي تثبته في مكانه عادة. هذا الفتق يمكن أن يحدث في أجزاء مختلفة من الجسم، مثل البطن، أو الفخذ، أو الحجاب الحاجز، أو الصدر، مما يسبب الألم والانزعاج والمضاعفات إذا تُرِكَ دون علاج.

عملية تصحيح الفتق هي العلاج الأكثر شيوعًا للفتق. ويتضمن إعادة العضو أو الأنسجة إلى مكانها الصحيح وتقوية النقطة الضعيفة بغرز أو شبكة. توجد أنواع مختلفة من عملية تصحيح الفتق، اعتمادًا على موقع الفتق وحجمه، وصحة المريض وتفضيلاته، وخبرة الجراح.

في هذه المقالة، سنشرح كل ما تحتاج لمعرفته حول عملية تصحيح الفتق، بما في ذلك:

-أنواع عملية تصحيح الفتق وطريقة إجرائها.

-فوائد ومخاطر عملية تصحيح الفتق.

-ما يمكن توقعه قبل وأثناء وبعد عملية تصحيح الفتق.

-بدائل عملية تصحيح الفتق ومتى يوصى بها.

أنواع عملية تصحيح الفتق

توجد ثلاثة أنواع رئيسة من عملية تصحيح الفتق: المفتوحة، والمنظارية، والروبوتية. ولكل نوع مزاياه وعيوبه، ويعتمد الاختيار على عوامل مختلفة.

1 -عملية تصحيح الفتق المفتوحة

عملية تصحيح الفتق المفتوحة هي التقنية التقليدية التي استُخْدِمَتْ لعقود من الزمن. تتضمن إجراء شق واحد كبير بالقرب من موقع الفتق والعمل من خلاله. ويقوم الجراح بدفع العضو أو الأنسجة مرة أخرى إلى موضعها الأصلي ويصلح البقعة الضعيفة بغرز أو شبكة. ثم يتم إغلاق الشق بغرز أو دبابيس.

تعد عملية تصحيح الفتق المفتوح مناسبة لمعظم أنواع الفتق، خاصة الفتق الكبير أو المعقد. ويمكن إجراؤها تحت التخدير العام أو الموضعي، حسب حالة المريض وتفضيلاته. تستغرق العملية عادة أقل من ساعة أو ساعتين.

مميزات عملية تصحيح الفتق المفتوحة

  • متاحة على نطاق واسع ومألوفة لدى معظم الجراحين.
  • تسمح بالوصول المباشر وتصور موقع الفتق.
  • يوجد خطر منخفض للتكرار (عودة الفتق) إذا استُخْدِمَتِ الشبكة.

عيوب عملية تصحيح الفتق المفتوحة

  • تتطلب شقًا أكبر وتلفًا أكبر للأنسجة.
  • تسبب المزيد من الألم والنزيف والعدوى والتندب.
  • وقت التعافي فيها أطول ولها قيود أكثر على نشاط المريض بعد إجرائها.

2 -عملية تصحيح الفتق بالمنظار

عملية تصحيح الفتق بالمنظار هي تقنية طفيفة التوغل تستخدم عدة شقوق صغيرة بدلاً من فتحة واحدة كبيرة. وتتضمن إدخال أنبوب رفيع مزود بكاميرا صغيرة (منظار البطن) وأدوات خاصة من خلال الشقوق. تقوم الكاميرا بعرض صور من داخل الجسم على الشاشة التي تُوَجِّهُ الجراح. ويقوم هذا الجراح بنفس الخطوات المتبعة في العملية المفتوحة، ولكن من خلال الشقوق الصغيرة.

تعد عملية تصحيح الفتق بالمنظار مناسبة لبعض أنواع الفتق، خاصة تلك التي تحدث في الفخذ (الإربي) أو بالقرب من السرة (السري). ولا يمكن إجراؤها إلا تحت التخدير العام. عادة ما تستغرق العملية وقتًا أطول من العملية المفتوحة، ولكنها تختلف حسب مدى تعقيد الحالة.

مميزات عملية تصحيح الفتق بالمنظار:

  • تتطلب شقوقًا أصغر وتلفًا أقل للأنسجة.
  • تسبب ألمًا ونزيفًا وعدوى وتندبًا أقل.
  • تتمتع بفترة تعافٍ أقصر وقيود أقل على النشاط.

عيوب عملية تصحيح الفتق بالمنظار:

  • غير متوفرة أو مناسبة لجميع أنواع الفتق.
  • تتطلب معدات وتدريبات متخصصة.
  • ثمة خطر أكبر لإعادتها إذا لم تُسْتَخْدَمِ الشبكة.
  • يزيد فيها خطر إصابة الأعضاء أو الأوعية الدموية القريبة.

3 -عملية تصحيح الفتق بالروبوت

عملية تصحيح الفتق بالروبوت هي نوع أحدث من العملية التنظيرية التي تستخدم أذرعًا آلية للعمل. يتحكم الجراح في الأذرع الآلية من خلال وحدة تحكم توفر رؤية مكبرة ثلاثية الأبعاد لموقع الفتق. تحاكي الأذرع الآلية حركات يدي الجراح بمزيد من الدقة والمرونة.

تعد عملية تصحيح الفتق بالروبوت مناسبة لبعض أنواع الفتق التي تتطلب مناورات أكثر دقة أو تعقيدًا. ولا يمكن إجراؤها إلا تحت التخدير العام. عادة ما تستغرق العملية وقتا أطول من العملية المفتوحة أو بالمنظار، ولكنها تختلف تبعًا لمدى تعقيد الحالة.

مزايا عملية تصحيح الفتق الروبوتية:

  • توفر رؤية ودقة أفضل من العملية بالمنظار.
  • تتيح المزيد من الحرية ونطاق الحركة للجراح.
  • قد تقلل من آلام ومضاعفات ما بعد العملية.

عيوب عملية تصحيح الفتق الروبوتية:

  • ليست متاحة على نطاق واسع أو بأسعار معقولة.
  • تتطلب معدات وتدريبات متخصصة.
  • لها نفس مخاطر العملية بالمنظار.

فوائد ومخاطر عملية تصحيح الفتق

يمكن أن توفر عملية تصحيح الفتق العديد من الفوائد للمرضى الذين يعانون من الفتق، مثل:

1 -تخفيف الألم والانزعاج.

2 -تحسين المظهر واحترام الذات.

3 -منع المضاعفات مثل الاختناق (قطع إمدادات الدم عن العضو أو الأنسجة) أو الانسداد (منع مرور الطعام أو البراز).

4 -استعادة الوظيفة الطبيعية ونوعية الحياة.

ومع ذلك، مثل أي عملية جراحية، تحمل عملية تصحيح الفتق أيضًا بعض المخاطر، مثل:

  1. النزيف.
  2. العدوى.
  3. التكرار (إعادة العملية).
  4. مضاعفات الشبكة (مثل العدوى أو التآكل أو الهجرة أو الانكماش).
  5. تضرر الأعصاب.
  6. ألم مزمن.
  7. إصابة الأعضاء أو الأوعية الدموية.
  8. مضاعفات التخدير.

تختلف المخاطر حسب نوع العملية ونوع الفتق وصحة المريض ومهارة الجراح. معظم هذه المخاطر نادرة ويمكن الوقاية منها أو علاجها بالرعاية المناسبة. لذا يجب على المرضى مناقشة فوائد ومخاطر عملية تصحيح الفتق مع أطبائهم الجراحين قبل اتخاذ قرار بالخضوع لهذا الإجراء.

ما الذي يمكن توقعه قبل وأثناء وبعد عملية تصحيح الفتق

قبل عملية تصحيح الفتق، يجب على المرضى إعداد أنفسهم جسديًا وعقليًا بأخذهم التدابير الآتية:

1 -الحصول على تقييم شامل من قبل الجراح وطبيب الرعاية الأولية.

2 -إجراء اختبارات الدم واختبارات التصوير للتأكد من التشخيص والتخطيط للعملية الجراحية.

3 -التوقف عن التدخين وشرب الكحول قبل أسبوعين على الأقل من العملية.

4 -التوقف عن تناول بعض الأدوية التي يمكن أن تزيد النزيف أو تتعارض مع التخدير، مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين أو مميعات الدم.

5 –اتباع نظام غذائي يحتوي على السوائل الصافية في اليوم السابق للعملية.

6 -تجنب الأكل أو الشرب بعد منتصف الليل في الليلة السابقة للعملية.

7 -الترتيب مع شخص ما ليقود المريض إلى المنزل ويبقى معه لبضعة أيام بعد العملية.

أثناء عملية تصحيح الفتق، سيُنْقَلُ المرضى إلى غرفة العمليات ويُعْطَونَ التخدير. فيما سيقوم الجراح بإجراء العملية وإغلاق الشقوق. قد تستمر العملية من 30 دقيقة إلى عدة ساعات، حسب نوع العملية ومدى تعقيد الحالة.

بعد عملية تصحيح الفتق، سيُنْقَلُ المرضى إلى غرفة الإنعاش ويخضعون للمراقبة بحثًا عن أي مضاعفات؛ لأنهم قد يشعرون ببعض الألم أو الغثيان أو الترنح من التخدير. سيتم إعطاؤهم مسكنات الألم والمضادات الحيوية لمنع العدوى. وسيتم تشجيعهم على التجول في أقرب وقت ممكن لمنع جلطات الدم وتعزيز الشفاء. بعدها سيُخَرِّجُهُمُ الطبيب المسؤول من المستشفى أو المركز الجراحي عندما تكون حالتهم مستقرة ومريحة، وعادةً ما يكون ذلك في نفس اليوم أو في اليوم التالي.

يختلف وقت التعافي بعد عملية تصحيح الفتق اعتمادًا على نوع العملية ونوع الفتق وصحة المريض. بشكل عام، يمكن للمرضى أن يتوقعوا ما يلي:

-الراحة في المنزل لبضعة أيام إلى بضعة أسابيع.

-تناول مسكنات الألم حسب وصفة الطبيب.

-تجنب رفع الأشياء الثقيلة أو الإجهاد لمدة ستة أسابيع على الأقل.

-ارتداء ملابس داعمة أو رابطًا لتقليل التورم والانزعاج.

-المحافظة على نظافة الجرح وجفافه.

-مراقبة علامات العدوى أو المضاعفات، مثل الحمى أو الاحمرار أو التورم أو القيح أو النزيف أو الألم الشديد.

-المتابعة مع الجراح بعد أسبوع أو أسبوعين للتحقق من التقدم وإزالة أي غرز أو دبابيس.

يمكن لمعظم المرضى استئناف أنشطتهم الطبيعية في غضون أسابيع قليلة بعد عملية تصحيح الفتق. ومع ذلك، يجب عليهم تجنب ممارسة التمارين الرياضية أو الرياضة لمدة ثلاثة أشهر على الأقل. ويجب عليهم أيضًا الحفاظ على وزن صحي، وتناول نظام غذائي غني بالألياف، وشرب الكثير من السوائل، وتجنب الإمساك لمنع تكراره أو حدوث فتق جديد.

بدائل عملية تصحيح الفتق

عملية تصحيح الفتق ليست ضرورية دائمًا أو موصى بها لجميع أنواع الفتق. قد لا تسبب بعض أنواع الفتق أي أعراض أو مضاعفات ويمكن مراقبتها عن طريق الفحوصات المنتظمة. يمكن إدارة بعض حالات الفتق بطرق غير جراحية مثل:

-تغييرات نمط الحياة: مثل محاولة فقدان الوزن، والإقلاع عن التدخين، وتناول نظام غذائي متوازن، وتجنب رفع الأشياء الثقيلة أو الإجهاد، وعلاج السعال المزمن أو الإمساك التي يمكن أن تقلل الضغط على المنطقة الضعيفة وتمنع تفاقم الفتق.

-الأدوية: تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية أو الأدوية الموصوفة يمكن أن يخفف الألم والالتهاب الناجم عن الفتق.

-الجمالونات أو الأحزمة: إن ارتداء جهاز يضغط على مكان الفتق يمكن أن يبقيه في مكانه ويمنعه من البروز. ومع ذلك، فإن هذه الأجهزة ليست مناسبة لجميع أنواع الفتق وقد تسبب تهيج الجلد أو العدوى.

-الانتظار والمراقبة: مراقبة الفتق بحثًا عن أي تغيرات في الحجم أو الشكل أو الأعراض يمكن أن تساعد في تحديد متى يجب طلب الرعاية الطبية أو التفكير في العملية.

قد توفر الطرق غير الجراحية راحة مؤقتة لبعض المرضى الذين يعانون من فتق خفيف أو بدون أعراض. ومع ذلك، فهي لا تعالج الفتق أو تمنعه من التفاقم. لا تزال العملية هي العلاج النهائي الوحيد للفتق الذي يسبب الأعراض أو المضاعفات.

خاتمة

عملية تصحيح الفتق هي إجراء شائع وفعال يمكنه علاج أنواع مختلفة من الفتق واستعادة الوظيفة والمظهر الطبيعي. ومع ذلك، فإنه ينطوي أيضًا على بعض المخاطر والمضاعفات التي يجب على المرضى معرفتها. يعتمد وقت التعافي بعد عملية تصحيح الفتق على نوع العملية ونوع الفتق وصحة المريض وحالته. يجب على المرضى اتباع تعليمات ونصائح الجراح لضمان الشفاء السلس والناجح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى