Blog

علاج تضخم البروستاتا الحميد بالبخار دون جراحة

تضخم البروستاتا الحميد هو حالة شائعة تؤثر على العديد من الرجال مع تقدمهم في السن. يؤدي إلى تضخم غدة البروستاتا ويتداخل مع عملية التبول. تتضمن بعض أعراض تضخم البروستاتا الحميد ما يلي:

1 -الحاجة المتكررة أو الملحة للتبول.

2 -صعوبة في بدء أو إيقاف تدفق البول.

3 -ضعف أو انقطاع تدفق البول.

4 -الشعور بأن المثانة ليست فارغة بشكل كامل.

5 -الاستيقاظ ليلاً للتبول.

6 -ألم أو حرقان عند التبول؟

يعد العلاج ببخار الماء خيارًا جديدًا ومبتكرًا لتضخم البروستاتا الحميد، وهو يستخدم البخار لتقليص البروستاتا وتخفيف الأعراض. إنه إجراء طفيف يمكن تنفيذه في عيادة الطبيب باستخدام التخدير الموضعي. وله فوائد عديدة مقارنة بالعلاجات التقليدية مثل الأدوية والجراحة، مثل:

1 -لا حاجة لتناول الحبوب اليومية التي قد يكون لها آثار جانبية.

2 -لا يوجد خطر العجز الجنسي أو سلس البول الذي قد يحدث بعد الجراحة.

3 -وقت تعافٍ أقصر وإزعاج أقل.

4 -تحسين نوعية الحياة ووظيفة المسالك البولية.

كيف يعمل العلاج ببخار الماء؟

يعمل العلاج ببخار الماء عن طريق توصيل دفعات صغيرة من البخار عبر أنبوب رفيع يتم إدخاله في مجرى البول. يصل البخار إلى البروستاتا ويدمر الأنسجة الزائدة التي تسبب الانسداد. ومع مرور الوقت، يمتص الجسم بشكل طبيعي الأنسجة الميتة ويقلل حجم البروستاتا. وهذا يخلق مساحة أكبر لتدفق البول بحرية ويخفف الضغط على المثانة.

تستغرق العملية من 10 إلى 15 دقيقة فقط وتتطلب جلسة واحدة فقط. سيستخدم الطبيب منظارًا داخليًا لتوجيه الأنبوب ومراقبة العلاج. سوف تتلقى تخديرًا موضعيًا لتخدير المنطقة وتجعلك تشعر بالراحة. قد تتلقى أيضًا بعض التخدير لمساعدتك على الاسترخاء.

ما هي المخاطر والآثار الجانبية للعلاج ببخار الماء؟

يعد العلاج ببخار الماء علاجًا آمنًا وفعالًا لتضخم البروستاتا الحميد وقد تمت الموافقة عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) منذ عام 2015. ومع ذلك، كما هو الحال مع أي إجراء طبي، توجد بعض المخاطر والآثار الجانبية المحتملة التي يجب أن تكون على دراية بها. وتشمل ما يلي:

1 -أعراض بولية مؤقتة مثل التبول المتكرر أو المؤلم، أو وجود دم في البول أو السائل المنوي، أو صعوبة التبول.

2 -عدوى أو التهاب المسالك البولية أو البروستاتا.

3 -تكوين أنسجة ندبية قد تتطلب المزيد من العلاج.

ونادرًا ما يحدث تلف في الأعضاء أو الأنسجة المجاورة.

معظم هذه الآثار الجانبية خفيفة وتختفي في غضون أسابيع قليلة بعد الإجراء. ستحتاج إلى وضع قسطرة لمدة 3 إلى 5 أيام تقريبًا لمساعدتك على التبول ومنع التورم. ستحتاج أيضًا إلى اتباع بعض التعليمات من طبيبك، مثل شرب الكثير من السوائل، وتجنب الأنشطة المجهدة، وتناول المضادات الحيوية إذا وصفها لك الطبيب.

هل العلاج ببخار الماء مناسب لك؟

يعد العلاج ببخار الماء خيارًا مناسبًا للرجال الذين يعانون من أعراض تضخم البروستاتا الحميد المعتدلة إلى الشديدة التي تؤثر على نوعية حياتهم. يوصى به بشكل خاص للرجال الذين لا يرغبون في تناول الأدوية لفترة طويلة أو الخضوع لعملية جراحية قد يكون لها مضاعفات أكثر.

ومع ذلك، فإن العلاج ببخار الماء ليس مناسبًا للجميع. قد لا يكون مناسبًا للرجال الذين لديهم:

1 -البروستاتا الكبيرة جدًا والتي قد تتطلب أكثر من جلسة واحدة.

2 -تاريخ من سرطان البروستاتا أو أمراض البروستاتا الأخرى.

3 -تاريخ من التهابات المسالك البولية أو الحصى.

4 -تاريخ من اضطرابات النزيف.

5 -تاريخ من الحساسية للتخدير.

لمعرفة ما إذا كان العلاج ببخار الماء مناسبًا لك، يجب عليك استشارة طبيبك ومناقشة تاريخك الطبي وأعراضك وتوقعاتك. سيقوم طبيبك بإجراء فحص جسدي وبعض الاختبارات لتقييم حجم البروستاتا وشكلها ووظيفتها. قد تحتاج أيضًا إلى ملء بعض الاستبيانات لقياس الأعراض البولية ونوعية الحياة.

إذا كنت مرشحًا جيدًا للعلاج ببخار الماء، فسوف يشرح لك طبيبك الإجراء بالتفصيل ويجيب على أي أسئلة قد تكون لديك. ستحتاج أيضًا إلى التوقيع على نموذج موافقة قبل متابعة العلاج.

خاتمة

العلاج ببخار الماء هو شكل جديد بسيط وسريع وآمن لعلاج تضخم البروستاتا الحميد الذي يستخدم البخار لتقليل حجم البروستاتا وتحسين الأعراض البولية. إنه إجراء طفيف التوغل يمكن إجراؤه في عيادة الطبيب باستخدام التخدير الموضعي. وله العديد من المزايا مقارنة بالأدوية والجراحة، مثل عدم وجود آثار جانبية، وعدم وجود خلل جنسي، ووقت تعافي أقصر، وتحسين نوعية الحياة.

إذا كنت تعاني من تضخم البروستاتا الحميد وترغب في تجربة العلاج ببخار الماء، تحدث مع طبيبك اليوم لترى ما إذا كان ذلك مناسبًا لك. قد تتفاجأ بمدى تأثيرها على حياتك للأفضل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى