جراحة وتجميل

استئصال الكتل السرطانية (أورام الملحقات) في الجهاز التناسلي الأنثوي

الكتل الملحقة (Adnexal masses) أو أورام الملحقات هي نموات تحدث في الرحم والمبيضين وقناتي فالوب والأنسجة المحيطة أو بالقرب منها. يمكن أن تكون حميدة (غير سرطانية) أو خبيثة (سرطانية)، وتسبب أعراضًا مختلفة مثل آلام الحوض وعدم انتظام الدورة الشهرية والانتفاخ والعقم. اعتمادًا على نوع الكتلة وحجمها وموقعها، قد تكون الجراحة خيارًا لإزالتها وتحسين صحتكِ ونوعية حياتكِ. في مقالتنا هذه، سنشرح الأنواع المختلفة من العمليات الجراحية للكتل الملحقة، وما يمكن توقعه قبل وأثناء وبعد العملية، وفوائد ومخاطر الجراحة، وبدائل الجراحة.

أنواع جراحة الكتل السرطانية

يعتمد نوع جراحة أورام الملحقات على عدة عوامل، مثل التشخيص وحجم الكتلة وموقعها وعمر المريضة وحالة الخصوبة وتفضيلات الجراح وخبرته. الأنواع الرئيسية لجراحة الكتل السرطانية هي:

1 -تنظير البطن: وهي عملية جراحية طفيفة تستخدم أنبوبًا رفيعًا مضاءًا مزودًا بكاميرا وأدوات جراحية متصلة به. يتم إدخال الأنبوب، الذي يسمى منظار البطن، من خلال شقوق صغيرة في البطن. يمكن للجراح رؤية الجزء الداخلي من الحوض على الشاشة وإجراء الجراحة بدقة ودقة. يمكن استخدام تنظير البطن لإزالة الأكياس الصغيرة أو البسيطة والأورام الحميدة وحالات الحمل خارج الرحم وبعض أنواع السرطان في مراحلها المبكرة. يتميز تنظير البطن بالعديد من المزايا مقارنة بالجراحة المفتوحة، مثل تقليل الألم والنزيف والتندب والعدوى والتعافي بشكل أسرع وإقامة أقصر في المستشفى.

2 -فتح البطن: وهي عملية جراحية مفتوحة تتضمن شقًا أكبر في البطن. يمكن للجراح الوصول مباشرة إلى أعضاء الحوض وإزالة الكتلة. يقتصر إجراء عملية فتح البطن عادةً على الكتل الكبيرة أو المعقدة، أو الأورام الخبيثة، أو الحالات التي يكون فيها تنظير البطن غير ممكن أو آمن. ينطوي فتح البطن على مخاطر أعلى لحدوث مضاعفات ويستغرق فترة نقاهة أطول من تنظير البطن.

3 -استئصال الرحم: وهي عملية جراحية لإزالة الرحم وأحيانًا عنق الرحم. ويمكن أن يتم ذلك من خلال تنظير البطن أو فتح البطن. يتم إجراء استئصال الرحم عادةً في حالة وجود كتل خبيثة أو متكررة في الملحقات، أو عندما لا ترغب المريضة في الحفاظ على الخصوبة. يمكن لاستئصال الرحم أيضًا إزالة مشاكل نسائية أخرى، مثل الأورام الليفية أو التهاب بطانة الرحم أو النزيف غير الطبيعي. ومع ذلك، فإن استئصال الرحم له بعض العيوب، مثل فقدان الخصوبة، والتغيرات الهرمونية، والتأثيرات المحتملة على الوظيفة الجنسية ونوعية الحياة.

4 -استئصال المبيض: هذه عملية جراحية تتم فيها إزالة أحد المبيضين أو كليهما. ويمكن أن يتم ذلك من خلال تنظير البطن أو فتح البطن. غالبًا ما يتم إجراء استئصال المبيض جنبًا إلى جنب مع استئصال الرحم في حالة وجود كتل خبيثة أو متكررة في الملحقات، أو عندما لا ترغب المريضة في الحفاظ على الخصوبة. يمكن أن يؤدي استئصال المبيض أيضًا إلى تقليل خطر الإصابة بسرطان المبيض لدى النساء اللاتي لديهن استعداد وراثي. ومع ذلك، يمكن أن يسبب استئصال المبيض أيضًا تغيرات هرمونية، وانقطاع الطمث المبكر، وتأثيرات محتملة على الوظيفة الجنسية ونوعية الحياة.

5 -استئصال قناة فالوب أو البوق: وهي عملية جراحية تتم فيها إزالة إحدى قناتي فالوب أو كلتيهما. ويمكن أن يتم ذلك من خلال تنظير البطن أو فتح البطن. غالبًا ما يُجرى استئصال البوق جنبًا إلى جنب مع استئصال المبيض للكتل الخبيثة أو المتكررة في الملحقات، أو عندما لا ترغب المريضة في الحفاظ على الخصوبة. يمكن لاستئصال البوق أيضًا علاج حالات الحمل خارج الرحم وتقليل خطر الإصابة بسرطان المبيض لدى النساء اللاتي لديهن استعداد وراثي. ومع ذلك، يمكن أن يسبب استئصال البوق أيضًا العقم وتأثيرات محتملة على الوظيفة الجنسية ونوعية الحياة.

ما يمكن توقعه قبل وأثناء وبعد عملية استئصال الكتل

قبل الجراحة، ستحتاجين إلى الخضوع لبعض الاختبارات والاستعدادات، مثل اختبارات الدم، واختبارات البول، واختبارات الحمل، واختبارات التصوير، والخزعات. ستحتاجين أيضًا إلى مناقشة طبيبكِ حول تاريخك ِالطبي والأدوية والحساسية والتوقعات. سيشرح لكِ طبيبكِ نوع الجراحة والمخاطر والفوائد والنتائج المحتملة والبدائل. ستحتاجين إلى التوقيع على نموذج موافقة واتباع بعض التعليمات، مثل الصيام، وإيقاف بعض الأدوية، وترتيب النقل والتعافي.

أثناء الجراحة، سيتم إعطاؤكِ تخديرًا عامًا، مما يعني أنكِ ستكونين نائمة ولن تشعري بأي ألم. ستستغرق الجراحة من 30 دقيقة إلى عدة ساعات، حسب نوع الإجراء ومدى تعقيده. سيقوم الجراح بعمل الشقوق، وإزالة الكتلة وأي أنسجة أخرى متأثرة، وإغلاق الشقوق بغرز أو دبابيس. ستتم مراقبتك في غرفة الإنعاش حتى تستقر وتستيقظ.

بعد الجراحة، ستُنقلين إلى غرفة في المستشفى، حيث ستبقين فيها لمدة تتراوح من يوم إلى عدة أيام، اعتمادًا على نوع الجراحة ومدى تعافيكِ. سوف تتلقين مسكنات الألم والمضادات الحيوية والسوائل من خلال خط الوريد (IV). سيكون لديكِ أيضًا قسطرة لتصريف البول وضمادة لتغطية موقع الشق. سيتم تشجيعكِ على النهوض والمشي في أقرب وقت ممكن لمنع تجلط الدم وتحسين الدورة الدموية. كما سيتم تعليمك أيضًا كيفية العناية بالشق الخاص بك، وكيفية إدارة الألم، وما يمكن توقعه أثناء فترة تعافيك. وسوف تخرجين من المستشفى عندما تكونين مستعدة وقادرة على العودة إلى المنزل.

فوائد ومخاطر عملية استئصال الكتل

تشمل فوائد عملية استئصال الكتل ما يلي:

1 -تخفيف الأعراض، مثل الألم، والضغط، والانتفاخ، والنزيف.

2 -تحسين الخصوبة، إذا كانت الكتلة تؤثر على قدرتكِ على الحمل.

3 -منع المضاعفات، مثل التمزق أو العدوى أو الالتواء أو السرطان.

4 -تأكيد التشخيص إذا كانت الكتلة مشبوهة بوجود ورم خبيث.

5 -علاج الحالة إذا كانت الكتلة خبيثة أو متكررة.

تشمل مخاطر عملية استئصال الكتل ما يلي:

1 -النزيف أو العدوى أو تلف الأعضاء أو الهياكل المجاورة.

2 -مضاعفات التخدير، مثل الحساسية، أو مشاكل في التنفس، أو مشاكل في القلب.

3 -تندب أو التصاقات أو فتق في موقع الشق.

4 -فقدان الخصوبة، في حالة إزالة الرحم أو المبيضين أو قناتي فالوب.

5 -التغيرات الهرمونية، أو انقطاع الطمث المبكر، أو التأثيرات على الوظيفة الجنسية ونوعية الحياة، إذا تمت إزالة المبيضين.

6 -تكرار الكتلة أو تطور كتل جديدة.

بدائل عملية استئصال الكتل

العملية ليست دائمًا الخيار الأفضل للكتل الملحقة. فاعتمادًا على نوع الكتلة وحجمها وموقعها، بالإضافة إلى عمركِ وحالة الخصوبة والتفضيلات، يمكنكِ التفكير في بدائل أخرى، مثل:

1 -الأدوية: ويعني تناول وسائل منع الحمل عن طريق الفم أو الأدوية الهرمونية الأخرى لقمع الإباضة وتقليل حجم الكتلة أو تكرارها. يكون الدواء فعالًا في علاج الكيسات الوظيفية المرتبطة بالدورة الشهرية، مثل الكيسات الجريبية أو كيسات الجسم الأصفر. الأدوية ليست فعالة للخراجات غير الوظيفية أو الأورام التي لا تعتمد على الهرمونات، مثل الأكياس الجلدية أو الكيسات البشرانية أو الانتباذ البطاني الرحمي.

2 -الشفط: يعني تصريف السائل من الكتلة بإبرة يتم إدخالها عبر الجلد أو المهبل، موجهة بالموجات فوق الصوتية. الشفط هو إجراء طفيف التوغل يمكنه تخفيف الأعراض وتأكيد تشخيص الكتلة. ومع ذلك، فإن الطموح ينطوي على مخاطر عالية للتكرار والعدوى، ولا يمكنه إزالة الكتل الصلبة أو المعقدة.

خاتمة

تعد عملية استئصال الكتل خيارًا علاجيًا شائعًا وفعالًا للعديد من النساء اللاتي لديهن أورام في الرحم والمبيضين وقناتي فالوب والأنسجة المحيطة أو بالقرب منها. يمكن للجراحة تخفيف الأعراض وتحسين الخصوبة ومنع المضاعفات وتأكيد التشخيص وعلاج الحالة. ومع ذلك، فإن الجراحة لها أيضًا بعض المخاطر والعيوب، مثل النزيف والعدوى والتندب وفقدان الخصوبة والتغيرات الهرمونية وتكرار المرض. لذلك، من المهم أن تناقشي مع طبيبكِ نوع الجراحة، والفوائد والمخاطر، والنتائج المحتملة، والبدائل. يجب عليكِ أيضًا تحضير نفسكِ للجراحة، واتباع تعليمات وتوصيات طبيبكِ. من خلال القيام بذلك، يمكنكِ زيادة فرصكِ في إجراء عملية جراحية ناجحة والتعافي السلس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى