جراحة وتجميل

عملية إزالة ظفر العين: ضرورتها ومخاطرها وكيف تُجرى

ظفر العين، والمعروف أيضًا باسم (Surfer’s eye)، هي حالة شائعة تصيب العين. تتمثل في نمو لحمي يتطور على الملتحمة، وهو الغشاء الشفاف الذي يغطي الجزء الأبيض من العين وداخل الجفون. يمكن أن يسبب ظفر العين احمرارًا وتهيجًا وجفافًا وعدم وضوح الرؤية. وفي بعض الحالات، يمكن أن يؤدي ذلك إلى حجب رؤيتك أو إحداث ندبات في القرنية.

إذا كنت مصابًا بظفر العين، فقد تتساءل عن خيارات العلاج المتاحة لك وكيفية منع تفاقمها. سنشرح في هذه المقالة ما هي عملية إزالة ظفر العين، وكيف تتم، وما يمكن توقعه قبل العملية وبعدها، وكيفية الوقاية من تكرار ظفر العين.

ما الذي يسبب ظفر العين؟

السبب الدقيق لظفر العين غير معروف، ولكن يُعتقد أنه مرتبط بالتعرض طويل الأمد للأشعة فوق البنفسجية الصادرة من الشمس والرياح والغبار والظروف الجافة. ولهذا السبب فهو أكثر شيوعًا عند الأشخاص الذين يقضون الكثير من الوقت في الهواء الطلق، خاصة بالقرب من خط الاستواء أو في المناخات المشمسة. كما أنه أكثر انتشارًا عند كبار السن والرجال والأشخاص ذوي العيون الفاتحة.

كيف يتم تشخيص ظفر العين؟

يمكن تشخيص ظفر العين بسهولة من قبل طبيب العيون الذي سيقوم بفحص عينيك باستخدام مجهر المصباح. سيبحث الطبيب عن علامات ظفر العين مثل:

1 -نمو على شكل جناح أو مثلث على الملتحمة، يبدأ عادة من زاوية العين الأقرب إلى الأنف.

2 -الأوعية الدموية التي تجعلها تبدو حمراء أو وردية.

3 -التهاب أو تورم الملتحمة أو الجفون.

4 -تغيرات في شكل أو انحناء القرنية.

قد يقوم الطبيب أيضًا بقياس حدة البصر لديك (مدى جودة رؤيتك) والتحقق من الاستجماتيزم (وهو شكل غير منتظم للقرنية يسبب عدم وضوح الرؤية).

متى تكون جراحة ظفر العين ضرورية؟

جراحة ظفر العين هي إجراء يتم فيه إزالة النمو من العين. يوصى به عادة عندما:

1 -يسبب ظفر العين انزعاجًا كبيرًا أو تهيجًا أو التهابًا لا يتحسن باستخدام قطرات العين أو المراهم.

2 -يتداخل ظفر العين مع رؤيتك من خلال تغطية جزء من حدقة العين أو القرنية.

3 -يؤثر ظفر العين على مظهر عينك وتسبب مخاوف تجميلية.

إزالة ظفر العين ليست إجراءً تجميليًا ولا ينبغي إجراؤها لأسباب جمالية فقط. إنه إجراء طبي له مخاطر وفوائد يجب عليك مناقشتها مع طبيب العيون الخاص بك قبل أن تقرر إجراءه.

كيف يتم إجراء جراحة إزالة ظفر العين؟

يتم إجراء جراحة إزالة ظفر العين من قبل طبيب عيون في غرفة العمليات. عادة ما يستغرق الأمر حوالي 30 إلى 45 دقيقة ويمكن إجراؤه تحت التخدير الموضعي أو العام. خطوات جراحة إزالة ظفر العين هي:

1 -سيقوم الطبيب بتخديرك وتخدير عينك بالقطرات أو الحقن لمنع الألم أثناء الجراحة.

2 -سيقوم الطبيب بتنظيف عينك ووضع ستارة معقمة فوقها.

3 -سيستخدم الطبيب أداة جراحية لقطع وإزالة ظفر العين مع بعض أنسجة الملتحمة المحيطة.

4 -سيقوم الطبيب باستبدال الأنسجة التي تمت إزالتها بطعم من أنسجة الملتحمة السليمة المأخوذة من جزء آخر من عينك أو من متبرع. سيغطي الطعم المنطقة العارية حيث تمت إزالة الظفرة ويمنعها من النمو مرة أخرى.

5 -سيقوم الطبيب بتأمين الطعم بالغرز أو الغراء ويضع ضمادة أو رقعة على عينك.

ما هي مخاطر ومضاعفات جراحة إزالة ظفر العين؟

تعتبر جراحة إزالة ظفر العين آمنة وفعالة بشكل عام، ولكن مثل أي عملية جراحية، لديها بعض المخاطر والمضاعفات المحتملة. وتشمل هذه:

1 -نزيف أو عدوى أو التهاب في العين.

2 -ألم أو إزعاج أو حكة في العين.

3 -رفض أو إنزياح الطعم.

4 -تكرار أو إعادة نمو الظفرة، وأحيانًا أكبر من ذي قبل.

5 -تندب أو ترقق القرنية.

6 -تغيرات في الرؤية أو الاستجماتيزم.

معظم هذه المضاعفات نادرة ويمكن علاجها بالأدوية أو بإجراءات إضافية في حالة حدوثها. ومع ذلك، قد تؤدي بعض المضاعفات إلى فقدان البصر الدائم أو تلف العين.

التعافي بعد جراحة إزالة ظفر العين؟

بعد جراحة إزالة ظفر العين، سوف تحتاج إلى اتباع تعليمات الطبيب للحصول على الرعاية المناسبة والتعافي. قد تحتاج إلى:

1 -ارتداء رقعة أو ضمادة على العين لبضعة أيام لحماية عينك ومنع العدوى.

2 -استخدام قطرات أو مرهم مضاد حيوي على النحو الذي وصفه طبيبك لمنع العدوى.

3 -استخدام الدموع الاصطناعية أو قطرات ترطيب العين على النحو الذي وصفه لك الطبيب للحفاظ على رطوبة العين وراحتها.

4 -تجنب فرك أو لمس أو خدش عينك لعدة أسابيع لتجنب إزاحة الطعم أو التسبب في تهيج.

5 -تجنب السباحة أو الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي أو الأنشطة التي قد تعرض عينك للغبار أو الرياح أو ضوء الشمس لعدة أسابيع لتجنب الإصابة أو الالتهاب.

6 -ارتداء نظارات شمسية أو قبعة عندما تكون بالخارج لحماية عينك من الأشعة فوق البنفسجية ومنع تكرار الظفر.

7 -قم بزيارة طبيبك بانتظام لإجراء فحوصات واختبارات المتابعة لمراقبة شفاءك وبصرك.

يختلف وقت التعافي بعد جراحة إزالة ظفر العين اعتمادًا على نوع الجراحة وحجم الظفر وعملية الشفاء الفردية. قد يستغرق الأمر عدة أسابيع إلى أشهر حتى تشفى عينك تمامًا وتستقر رؤيتك.

كيف يمكنك منع تكرار ظفر العين؟

يمكن لجراحة إزالة ظفر العين إزالة النمو من عينك بنجاح، ولكنها لا تقضي على خطر تكرار الظفر. لمنع الظفر من العودة، تحتاج إلى:

1 -قم بحماية عينيك من الأشعة فوق البنفسجية من خلال ارتداء النظارات الشمسية أو القبعة عندما تكون بالخارج، خاصة في الظروف المشمسة أو العاصفة.

2 -حافظ على رطوبة عينيك باستخدام الدموع الاصطناعية أو قطرات الترطيب حسب الحاجة، خاصة في البيئات الجافة أو المتربة.

3 -تجنب مهيجات العين مثل الدخان أو المواد الكيميائية أو المواد المسببة للحساسية التي قد تسبب التهاب أو عدوى العين.

4 -قم بزيارة طبيب العيون الخاص بك بانتظام لإجراء الفحوصات والفحوصات للكشف عن أي علامات لتكرار الظفر أو مشاكل أخرى في العين.

خاتمة

ظفر العين هي حالة شائعة في العين يمكن أن تسبب عدم الراحة والتهيج ومشاكل في الرؤية. وجراحة إزالة ظفر العين إجراء يمكن أن يزيل النمو من عينك ويحسن الأعراض والمظهر. ومع ذلك، فإن جراحة إزالة ظفر العين لا تخلو من المخاطر والمضاعفات، ولا تضمن عدم تكرار الإصابة بالظفر. لذلك، يجب عليك استشارة طبيب العيون الخاص بك حول فوائد ومخاطر جراحة إزالة ظفر العين واتباع إجراءات الرعاية والوقاية المناسبة بعد الجراحة. ومن خلال القيام بذلك، يمكنك التمتع برؤية صحية وواضحة لسنوات قادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى