جراحة وتجميل

عملية استبدال مفصل الركبة: أنواعها ومخاطرها وبدائلها

عملية استبدال مفصل الركبة، والمعروفة أيضًا باسم رأب مفاصل الركبة (knee arthroplasty)، هي إجراء يمكن أن يساعد في استعادة وظيفة الركبة وتقليل آلام مفصل الركبة التالف. وهو يتضمن استبدال الأجزاء البالية أو المصابة من الركبة بمكونات صناعية مصنوعة من المعدن والبلاستيك.

يمكن لعملية استبدال مفصل الركبة تحسين نوعية حياتك من خلال السماح لك باستئناف أنشطتك اليومية، مثل المشي وصعود السلالم والجلوس والنزول من الكراسي. كما أنها سوف تساعدك على تجنب المزيد من المضاعفات الناجمة عن التهاب المفاصل، مثل التشوه وعدم الاستقرار والعدوى.

من ناحية ثانية، إن عملية استبدال الركبة ليست عملية بسيطة. بل يحمل بعض المخاطر وتتطلب عملية تعافي طويلة. لذلك، من المهم أن نفهم ما يمكن توقعه قبل وأثناء وبعد العملية، وما هي البدائل الممكنة.

اقرأ أيضاً: ما هي أمراض العظام وكيف تحافظ على صحة عظامك

أنواع عملية استبدال مفصل الركبة

ثمة أنواع مختلفة من عملية استبدال مفصل الركبة اعتمادًا على مدى الضرر وتفضيل الجراح والمريض. الأنواع الرئيسية هي:

1 -استبدال مفصل الركبة بالكامل: وهو النوع الأكثر شيوعًا لعملية استبدال مفصل الركبة. وينطوي على استبدال كامل سطح مفصل الركبة بأجزاء صناعية. ويعاد تشكيل نهايات عظم الفخذ (Femur) وعظم الساق (الظنبوب) وإعادة ظهورها بزراعة معدنية. كما تُسْتَبْدَلُ الرضفة (Patella) بمكون بلاستيكي. ويقوم الطيب بإدخال فاصل بلاستيكي بين الأجزاء المعدنية للسماح بحركة سلسة.

2 -استبدال الركبة الجزئي: يعد هذا خيارًا أقل تدخلاً للأشخاص الذين يعانون من ضرر في جزء واحد فقط من الركبة، وعادةً ما يكون هو الجانب الداخلي أو الخارجي. ويتضمن استبدال الجزء التالف من المفصل فقط بمكونات صناعية، مع الحفاظ على الأجزاء السليمة. يمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان كمية أقل من الدم، والشفاء بشكل أسرع، والشعور الطبيعي أكثر من استبدال الركبة بالكامل.

3 -مراجعة استبدال مفصل الركبة: وهو إجراء يُصَارُ إليه عندما تفشل عملية استبدال مفصل الركبة السابقة أو تتآكل بمرور الوقت. يتضمن إزالة الغرسات القديمة واستبدالها بأخرى جديدة. يمكن أن يكون استبدال الركبة الراجعة أكثر تعقيدًا وصعوبة من استبدال الركبة الأساسي؛ لأنه قد يتطلب ترقيعًا عظميًا إضافيًا أو إعادة بناء.

اقرأ أيضاً: داء النقرس: تعريفه، وأسبابه، وعلاجه وطرق الوقاية

ما يمكن توقعه قبل وأثناء وبعد عملية استبدال مفصل الركبة

قبل الخضوع لعملية استبدال مفصل الركبة، ستحتاج إلى الخضوع لبعض الاختبارات والاستعدادات للتأكد من أنك مرشح مناسب لهذا الإجراء. قد تشمل هذه:

الفحص البدني، والأشعة السينية، وتحاليل الدم، والتوقف عن تناول الأدوية.

تستغرق العملية نفسها عادةً حوالي ساعة إلى ساعتين، اعتمادًا على نوع الإجراء وحالتك الفردية. سيعطيك الطبيب المخدر تخديرًا عامًا أو جزئياً لتخدير الألم وجعلك فاقدًا للوعي أو النعاس أثناء العملية.

أثناء العملية، سيقوم الجراح بإجراء شق في ركبتك وإزالة الأجزاء التالفة من المفصل. كما سيُدْخِلُ المكونات الاصطناعية في عظامك وتثبيتها بالإسمنت أو البراغي. وسيضبط الأربطة والأوتار حول مفصلك لضمان المحاذاة والاستقرار المناسبين.

بعد العملية، ستُنْقَلُ إلى غرفة الإنعاش حيث ستخضع لمراقبة علاماتك الحيوية. قد تشعر ببعض الألم والتورم والكدمات والتصلب في ركبتك. وسوف تُعْطَى مسكنات الألم والمضادات الحيوية لمنع العدوى.

ستبدأ أيضًا العلاج الطبيعي في أقرب وقت ممكن بعد العملية. وسوف يساعدك اختصاصي العلاج الطبيعي على الوقوف والمشي وأداء التمارين باستخدام جهاز مساعد مثل المشاية أو العكازات. وسوف يعلمك أيضًا كيفية العناية بالجرح ومنع جلطات الدم وتجنب المضاعفات.

تعتمد مدة إقامتك في المستشفى على نوع العملية التي أجريتها والتقدم المحرَزُ في تعافيك. قد يتمكن بعض الأشخاص من العودة إلى المنزل في نفس اليوم أو في غضون 24 ساعة بعد إجراء العملية في العيادات الخارجية. وقد يحتاج آخرون إلى البقاء لمدة يومين إلى أربعة أيام بعد العملية داخل المستشفى.

تستغرق عملية التعافي بعد عملية استبدال مفصل الركبة عادةً حوالي 12 أسبوعًا، ولكنها قد تختلف اعتمادًا على حالتك الفردية. خلال هذا الوقت، سوف تحتاج إلى اتباع برنامج إعادة التأهيل الذي يتضمن تمارين العلاج الطبيعي، وإدارة الأدوية، والعناية بالجروح، وتعديل النشاط.

اقرأ أيضاً: ما هو التهاب المفاصل الإنتاني وكيف يمكن علاجه

أهداف إعادة التأهيل هي:

1 -استعادة وظيفة ركبتك: ستزيد تدريجيًا نطاق حركة ركبتك وقوتها وثباتها. وسوف تتعلم أيضًا كيفية المشي وصعود السلالم وأداء الأنشطة اليومية الأخرى دون مساعدة.

2 -تقليل الألم والالتهابات: ستستخدم كمادات الثلج والرفع والضغط ومسكنات الألم لتخفيف الانزعاج والتورم. سوف تتجنب أيضًا الأنشطة التي قد تؤدي إلى تفاقم الأعراض، مثل الركوع أو القرفصاء أو الالتواء.

3 -منع المضاعفات: سوف تتناول أدوية تمييع الدم، وترتدي جوارب ضاغطة، وتحرك ساقيك بشكل متكرر لمنع تجلط الدم. كما يجب عليك أن تحافظ على جرحك نظيفًا وجافًا لمنع العدوى.

4 -تحسين نوعية حياتك: سوف تستأنف هواياتك وأنشطتك الاجتماعية وعملك بمجرد أن تتمكن من ذلك. أيضاً ستتبع نظامًا غذائيًا صحيًا وتحافظ على وزن صحي وتتوقف عن التدخين لتحسين صحتك ورفاهيتك بشكل عام.

اقرأ أيضاً: كيفية التعامل مع تصلب الرقبة: الأسباب والأعراض والعلاجات

مخاطر ومضاعفات عملية استبدال مفصل الركبة

تعد عملية استبدال مفصل الركبة آمنة وفعالة بشكل عام، ولكنها مثل أي عملية جراحية، تحمل بعض المخاطر والمضاعفات المحتملة. وتشمل ما يلي:

1 –العدوى: وهي مضاعفات نادرة ولكنها خطيرة يمكن أن تحدث في موقع الجرح أو في الأنسجة العميقة حول الزرعة. وقد يسبب الحمى والاحمرار والتورم والألم والتصريف من الجرح. مما يتطلب العلاج مضادات حيوية أو عملية إضافية.

2 -جلطات الدم: وهي عبارة عن كتل من الدم يمكن أن تتشكل في أوردة الساق أو الرئتين بعد العملية. فتسبب التورم والألم والسخونة والاحمرار في المنطقة المصابة. كما من الممكن أن تسبب ضيقًا في التنفس أو ألمًا في الصدر أو سعالًا دمويًا إذا انتقلت إلى الرئتين. وربما تكون مهددة للحياة إذا لم تُعَالَج على الفور.

3 -تضرر الأعصاب: هذه مضاعفات نادرة ولكنها محتملة يمكن أن تحدث أثناء العملية أو بسبب التورم أو العدوى بعد العملية. يمكن أن يسبب خدرًا أو وخزًا أو ضعفًا أو ألمًا في الساق أو القدم. وقد تتحسن مع مرور الوقت أو تكون دائمة.

4 -فشل الزرع: يعد هذا من المضاعفات النادرة ولكنها محتملة الحدوث بسبب البلى أو العدوى أو الصدمة أو ارتخاء الزرعة بمرور الوقت، مما يسبب الألم أو عدم الاستقرار أو انخفاض الوظيفة في الركبة. وقد يتطلب الأمر إجراء عملية جراحية مراجعة لاستبدال الغرسة المعيبة.

اقرأ أيضاً: التهاب المفاصل الروماتيدي

بدائل لعملية استبدال مفصل الركبة

عادةً ما تعد عملية استبدال مفصل الركبة بمثابة الملاذ الأخير عندما تفشل العلاجات الأخرى في توفير الراحة الكافية من آلام الركبة والإعاقة. بعض البدائل لعملية استبدال مفصل الركبة تشمل:

1 -العقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (NSAIDs): وهي الأدوية التي يمكن أن تقلل الألم والالتهاب في مفصل الركبة. وهي تشمل إيبوبروفين (أدفيل)، ونابروكسين (أليف)، والأسبرين.

2 -حقن الكورتيكوستيرويد (Corticosteroid injections): وهي حقن يمكنها توصيل دواء قوي مضاد للالتهابات مباشرة إلى مفصل الركبة. وتوفر راحة مؤقتة من الألم والتورم لعدة أسابيع أو أشهر.

3 -حقن حمض الهيالورونيك (Hyaluronic acid injections): وهي الحقن التي يمكنها توصيل مادة التشحيم إلى مفصل الركبة. الأمر الذي يساعد في تحسين توسيد المفصل وامتصاص الصدمات لعدة أشهر.

4 -العلاج البدني: وهو علاج يتضمن تمارين تحسن نطاق الحركة والقوة وتساهم في استقرار مفصل الركبة. مما يساعد في تقليل الألم والتصلب.

5 -فقدان الوزن: هذا تغيير في نمط الحياة يساعد في تقليل الضغط على مفصل الركبة. كما يؤدي فقدان الوزن الزائد إلى تحسين صحتك العامة وتقليل خطر الإصابة بالتهاب المفاصل.

6 -الأقواس والدعامات: وهي أجهزة تساعد في استقرار مفصل الركبة وحمايته من المزيد من الضرر، وتقلل الألم وتحسن الوظيفة.

7 -تنظير المفاصل: هذه عملية جراحية طفيفة تتضمن إدخال كاميرا صغيرة وأدوات من خلال شقوق صغيرة في مفصل الركبة. يمكن استخدامه لإزالة الأجزاء السائبة من الغضاريف أو العظام، وتنعيم الأسطح الخشنة، أو إصلاح الأربطة الممزقة أو الغضروف المفصلي.

8 -قطع العظم: وهي عملية جراحية تتضمن قطع وإعادة تشكيل العظام حول مفصل الركبة لتحسين استقامتها وتوزيع الوزن. مما يساعد في تخفيف الضغط على الجزء التالف من المفصل وتأخير الحاجة إلى استبدال الركبة.

اقرأ أيضاً: الانزلاق الغضروفي (ديسك الظهر)

خاتمة

تعد عملية استبدال مفصل الركبة إجراءً رئيسيًا يمكن أن يساعدك على استعادة قدرتك على الحركة ونوعية الحياة إذا كنت تعاني من تلف شديد في الركبة بسبب التهاب المفاصل أو الإصابة. ومع ذلك، فهي تنطوي على بعض المخاطر والمضاعفات التي يجب أن تكون على دراية بها قبل أن تقرر الخضوع لها.

إذا كنت تفكر في إجراء عملية استبدال مفصل الركبة؛ فتحدث مع طبيبك حول فوائد وعيوب هذا الخيار بالنسبة لحالتك المحددة. ناقش أيضًا البدائل التي قد تكون متاحة لك اعتمادًا على الأعراض والتفضيلات والأهداف.

تذكر أن عملية استبدال مفصل الركبة ليست حلاً شافيًا لمشاكل ركبتك. ويتطلب الالتزام باتباع برنامج إعادة التأهيل بعد العملية لضمان الحصول على أفضل النتائج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى