القلب

قد يتغير ضغط دمك مع تقدمك في العمر، وهذا هو السبب

إن من المهم الحفاظ على مستويات ضغط الدم ضمن المعدل الطبيعي. يمكن أن يسبب ضغط الدم المرتفع جدًا (ارتفاع ضغط الدم) صداعًا شديدًا وعدم وضوح الرؤية وقد يؤدي حتى إلى الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية. وضغط الدم المنخفض جدًا (انخفاض ضغط الدم) يمكن أن يسبب أعراضًا مثل الدوار والارتباك والغثيان.

ولمنع مثل هذه المشكلات، من الضروري فحص ضغط الدم بانتظام بدءًا من سن 18 عامًا، وفقًا لأطباء موقع مرهم. لكن عند القيام بذلك، من المفيد معرفة أن العديد من الحالات والعوامل الخارجية يمكن أن تؤثر على قراءات ضغط الدم لدى الشخص وأن ضغط الدم يمكن أن يتغير مع تقدم العمر أيضًا.

ما هو ضغط الدم؟

ضغط الدم هو مقياس للقوة التي يستخدمها قلبك لضخ الدم حول جسمك. من المهم الحفاظ على ضغط الدم في نطاق صحي؛ لأن ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة.

يتم قياس ضغط الدم باستخدام رقمين: الانقباضي والانبساطي. الضغط الانقباضي هو الضغط في شرايينك عندما ينبض قلبك، والضغط الانبساطي هو الضغط في شرايينك عندما يرتاح قلبك بين الضربات. على سبيل المثال، إذا كان ضغط دمك 120/80 ملم زئبقي، فهذا يعني أن الضغط الانقباضي لديك يبلغ 120 ملم زئبقي والضغط الانبساطي 80 ملم زئبق.

يتراوح المعدل الطبيعي لضغط الدم بين 90/60 ملم زئبق و120/80 ملم زئبقي. إذا كان ضغط دمك أعلى من 140/90 ملم زئبقي، فقد تكون مصابًا بارتفاع ضغط الدم. أما إذا كان ضغط دمك أقل من 90/60 ملم زئبق، فقد تكون مصابًا بانخفاض ضغط الدم.

اقرأ أيضًا: كيفية خفض ضغط الدم بشكل طبيعي في عام 2023: أحدث الأبحاث والتوصيات

غالبًا ما يرتبط ارتفاع ضغط الدم بعادات نمط الحياة غير الصحية، مثل التدخين، وشرب الكثير من الكحول، وزيادة الوزن، وعدم ممارسة الرياضة بشكل كافٍ. يمكن أن يزيد ارتفاع ضغط الدم من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وتلف الكلى ومشاكل العين. بينما يُمْكِنُكَ خَفْضُ ضغط الدم عن طريق إجراء تغييرات صحية في نمط الحياة، مثل تناول نظام غذائي متوازن، وتقليل تناول الملح، والإقلاع عن التدخين، والحد من الكحول، وفقدان الوزن، وممارسة النشاط البدني. قد تحتاج أيضًا إلى تناول دواء للتحكم في ضغط الدم.

انخفاض ضغط الدم أقل شيوعًا ولا يمثل مشكلة عادةً، إلا إذا تسبب في ظهور أعراض مثل الدوخة أو الإغماء أو الصدمة. تشمل بعض أسباب انخفاض ضغط الدم الجفاف وقصور القلب وبعض الأدوية والالتهابات الشديدة. يمكنك رفع ضغط دمك عن طريق شرب المزيد من السوائل، أو تناول المزيد من الملح، أو ارتداء جوارب ضاغطة، أو تناول الأدوية.

إذا كنت ترغب في فحص ضغط دمك، يمكنك استخدام جهاز يسمى جهاز قياس ضغط الدم، والذي يتكون من سوار يلتف حول ذراعك ومقياس يوضح قراءات ضغط الدم لديك. يمكنك أيضًا إجراء فحص مجاني لضغط الدم في صيدلية محلية أو أحد مرافق الرعاية الصحية. يوصى بفحص ضغط دمك بانتظام واستشارة طبيبك إذا كانت لديك أي مخاوف.

اقرأ أيضًا: تمدد الأوعية الدموية في الأبهر البطني

لماذا يتغير ضغط الدم مع تقدمنا في العمر؟

يتغير ضغط الدم مع تقدمنا في العمر بسبب عدة عوامل تؤثر على نظام القلب والأوعية الدموية. وتشمل هذه العوامل ما يلي:

1 -فقدان المرونة والتوسع في الشرايين، مما يجعلها أكثر صلابة وأقل قدرة على التوسع والانقباض مع نبضات القلب. وهذا يزيد من مقاومة تدفق الدم ويرفع الضغط الانقباضي.

2 -تراكم اللويحات في الشرايين، مما يؤدي إلى تضييق المساحة المتاحة لتدفق الدم ويزيد من خطر الانسداد. يؤدي هذا أيضًا إلى رفع الضغط الانقباضي ويمكن أن يؤدي إلى تصلب الشرايين ومرض الشريان التاجي.

3 -ضعف عضلة القلب، مما يقلل من كمية الدم التي يتم ضخها مع كل نبضة قلب، ويخفض الضغط الانبساطي. الأمر الذي يؤدي إلى فشل القلب ومشاكل القلب الأخرى.

4 -التغيرات في الجهازين الهرموني والعصبي، والتي تنظم ضغط الدم عن طريق ضبط معدل ضربات القلب، وتناغم الأوعية الدموية، وتوازن السوائل. يمكن أن تصبح هذه الأنظمة أقل استجابة أو مفرطة النشاط مع تقدم العمر، مما يسبب تقلبات في ضغط الدم.

ونتيجة لهذه التغيرات، يميل ضغط الدم إلى الارتفاع مع التقدم في السن، وخاصة الضغط الانقباضي. وفقا لجمعية القلب الأميركية؛ فإن ضغط الدم الطبيعي للبالغين (الذين تتراوح أعمارهم من 20 عامًا فما فوق) أقل من 120/80 ملم زئبق.

اقرأ أيضًا: عدم انتظام ضربات القلب: الأسباب والأعراض والعلاجات

ما هو معدل ضغط الدم الطبيعي حسب العمر؟

ضغط الدم الطبيعي هو الضغط الصحي للقلب والأوعية الدموية. ويختلف ذلك حسب عمرك وحالتك الصحية وعوامل أخرى. يُقاس ضغط الدم برقمين: الضغط الانقباضي، وهو الضغط في شرايينك عندما ينبض قلبك، والضغط الانبساطي، وهو الضغط في شرايينك بين كل نبضة قلب. يتم التعبير عن كلا الرقمين بالمليمتر من الزئبق (مم زئبق).

وفقًا لجمعية القلب الأميركية، فإن ضغط الدم الطبيعي للبالغين (الذين تتراوح أعمارهم بين 20 عامًا فما فوق) أقل من 120/80 ملم زئبق. ومع ذلك، قد يختلف هذا حسب العرق والجنس والتاريخ الطبي. على سبيل المثال، يميل الأميركيون من أصل إفريقي إلى الإصابة بضغط دم أعلى من المجموعات العرقية الأخرى، وتميل النساء إلى انخفاض ضغط الدم عن الرجال. إذا كنت مصابًا بداء السكري أو أمراض الكلى أو أمراض القلب والأوعية الدموية، فسوف يوصي طبيبك بخفض ضغط الدم.

كما يختلف ضغط الدم الطبيعي للأطفال أيضًا حسب العمر والطول والجنس. من المهم مراقبة ضغط الدم بانتظام، خاصة مع تقدمك في السن؛ لأن ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم يمكن أن يسبب مشاكل صحية خطيرة، مثل الأزمة القلبية والسكتة الدماغية والفشل الكلوي وفقدان البصر. يمكنك قياس ضغط دمك في المنزل باستخدام جهاز قياس ضغط الدم، أو في عيادة الطبيب أو الصيدلية أو مركز الصحة العامة. إذا كان ضغط دمك أعلى أو أقل باستمرار من المعدل الطبيعي، فيجب عليك استشارة الطبيب للتشخيص والعلاج.

اقرأ أيضًا: الذبحة الصدرية: الأنواع، الأسباب، الأعراض، العلاج

فيما يلي مخطط لضغط الدم يوضح متوسط نطاقات ضغط الدم للبالغين حسب العمر والجنس، بناءً على المعلومات الواردة من مراكز الصحة الأميركية:

العمرالذكر (مم زئبق)الأنثى (مم زئبق)
20 – 24120/79110/71
25 – 29121/80111/72
30 – 34122/81112/74
35 – 39123/82113/75
40 – 44125/83115/77
45 – 49127/84117/78
50 – 54129/85119/80
55 – 59131/86121/81
60 – 64134/87124/83

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى