جراحة وتجميل

كيفية التعامل مع تساقط الشعر الكربي: دليل لفهم وعلاج تساقط الشعر

يمكن أن يكون تساقط الشعر تجربة مؤلمة ومحبطة لأي امرأة؛ فيؤثر على احترامكِ لذاتكِ، وثقتكِ بنفسكِ، ونوعية حياتكِ. أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لتساقط الشعر هو التساقط الكربي (Telogen Effluvium)، وهي حالة تنطوي على تساقط مفرط للشعر بسبب خلل في دورة نمو الشعر الطبيعية. في هذه المقالة، سنشرح ما هو تساقط الشعر الكربي، وما أسبابه، وما هي المضاعفات التي يمكن أن يؤدي إليها، وكيف يمكنك علاجه بفعالية.

ما هو تساقط الشعر الكربي؟

إن تساقط الشعر الكربي هو شكل من أشكال تساقط الشعر المؤقت الذي يحدث عادةً بعد الإجهاد أو الصدمة أو الحدث المؤلم. وعادة ما يحدث في الجزء العلوي من فروة الرأس.

يمر شعركِ بثلاث مراحل من النمو والتساقط: مرحلة التنامي (النمو)، مرحلة التراجع (الراحة)، ومرحلة التساقط (Telogen). عادة، يكون حوالي 85% من شعركِ في مرحلة النمو، و5% في مرحلة التراجع، و10% في مرحلة التساقط.

ومع ذلك، عندما تتعرضين لحدث مرهِق أو مؤلِم، مثل الولادة أو المرض أو الجراحة أو الحوادث أو الضغط النفسي، فقد يتفاعل جسمكِ عن طريق نقل المزيد من الشعر من مرحلة التنامي إلى مرحلة التساقط. وهذا يعني أن المزيد من الشعر سيدخل في مرحلة التساقط، مما يؤدي إلى زيادة تساقط الشعر.

يحدث تساقط الشعر عادة بعد شهرين إلى أربعة أشهر من الحدث المُحَفِّزِ، ويستمر لمدة ستة أشهر تقريبًا. لكنه بعض الحالات، يمكن أن يستمر لفترة أطول أو يصبح مزمنًا.

اقرئي أيضاً: كيفية منع تساقط الشعر بشكل طبيعي: خمس نصائح فعالة

ما هي أعراض تساقط الشعر الكربي؟

يتمثل العرض الرئيس للتساقط الكربي في زيادة تساقط الشعر، وهو ما قد تلاحظينه في فرشاة شعركِ، أو في مصرف الدش، أو على وسادتكِ. قد تلاحظين أيضًا تساقط الشعر في فروة رأسكِ، خاصة في الجزء العلوي والجانبين. ومع ذلك، لن تتطور لديكِ بقع صلعاء أو صلع كامل.

وربما يكون تساقط الشعر تدريجيًا أو مفاجئًا، اعتمادًا على شدة الضغط ومدته. أو قد تواجهين أعراضًا أخرى مرتبطة بالسبب الكامن وراء تساقط الشعر، مثل الحمى أو فقدان الوزن أو التعب أو القلق.

ما هي أسباب تساقط الشعر الكربي؟

يحدث التساقط الكربي بسبب عوامل مختلفة تعطل دورة نمو الشعر الطبيعية. تتضمن بعض الأسباب الشائعة ما يلي:

1 -الولادة: تعاني العديد من النساء من تساقط الشعر بعد الولادة بسبب التغيرات الهرمونية والإجهاد البدني أثناء الحمل والولادة. عادة ما يتم حل هذه المشكلة في غضون بضعة أشهر، ولكن يمكن أن تتحول في بعض الأحيان إلى تساقط الشعر الأنثوي.

2 -المرض: الأمراض الحادة أو المزمنة، وخاصة تلك التي تسبب الحمى أو الالتهاب أو العدوى، يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر الكربي. ومن الأمثلة على ذلك اضطرابات الغدة الدرقية، وأمراض المناعة الذاتية، والسكري، وأمراض الكبد، وأمراض الكلى، والسرطان.

3 -الجراحة: يمكن أن تسبب الجراحة الكبرى إجهادًا جسديًا وعاطفيًا، بالإضافة إلى فقدان الدم والتخدير والأدوية، مما يؤثر على دورة نمو الشعر.

4 -الحادث: الصدمة الجسدية، مثل حادث سيارة، أو حرق، أو جرح، يمكن أن تسبب التساقط الكربي بسبب الصدمة والألم.

اقرئي أيضاً: فيتامين سي: من المغذيات الأساسية لصحتك

5 -الضغط النفسي: الضغط العاطفي، مثل الحزن أو الاكتئاب أو القلق أو الطلاق، يمكن أن يؤثر أيضًا على دورة نمو الشعر ويسبب تساقط الشعر.

6 -فقدان الوزن: فقدان الوزن السريع أو الشديد، سواء كان ذلك بسبب اتباع نظام غذائي أو الصيام أو اضطرابات الأكل، يمكن أن يحرم الجسم من العناصر الغذائية الأساسية ويسبب تساقط الشعر.

7 -الأدوية: بعض الأدوية، مثل مضادات الاكتئاب، ومخففات الدم، وحبوب منع الحمل، والعلاج الكيميائي، يمكن أن يكون لها آثار جانبية تسبب تساقط الشعر.

8 –نقص التغذية: يمكن أن يؤثر نقص البروتين أو الحديد أو الزنك أو البيوتين أو غيرها من الفيتامينات والمعادن على صحة ونمو شعرك.

9 -عدم التوازن الهرموني: التغيرات الهرمونية، مثل انقطاع الطمث، أو خلل الغدة الدرقية، أو متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)، يمكن أن تغير دورة نمو الشعر وتسبب تساقط الشعر.

10 -العوامل البيئية: إن التعرض للمواد الكيميائية القاسية أو الملوثات أو الإشعاع يمكن أن يؤدي إلى تلف بصيلات الشعر ويسبب تساقط الشعر.

اقرئي أيضاً: فوائد زيت السمسم للبشرة

ما هي مضاعفات تساقط الشعر الكربي؟

عادة ما يكون تساقط الشعر الكربي حالة ذاتية التحديد ولا تسبب تساقط الشعر بشكل دائم أو ندبات. ومع ذلك، يمكن أن يكون لها بعض الآثار السلبية على صحتك الجسدية والعقلية، مثل:

1 -انخفاض حجم الشعر وكثافته: قد يبدو شعركِ أرق وأقل كثافة، مما قد يؤثر على مظهركِ وصورتك الذاتية.

2 -زيادة تقصف الشعر وتقصف أطرافه: قد يصبح شعركِ أكثر هشاشة وعرضة للتقصف والأطراف المتقصفة، مما يؤدي إلى تفاقم تساقط الشعر ويجعل تصفيف شعركِ أكثر صعوبة.

3 -تهيج والتهاب فروة الرأس: قد تصبح فروة رأسكِ أكثر حساسية وتهيجًا، مما يؤدي إلى الحكة أو الاحمرار أو العدوى.

4 -الضيق النفسي وتدني احترام الذات: قد تشعرين بالقلق أو الاكتئاب أو انخفاض الثقة بالنفس بسبب تساقط الشعر وتأثيره على حياتكِ الاجتماعية والمهنية.

ما هي التوقعات لتساقط الشعر الكربي؟

تعد توقعات الطفح الكربي جيدة بشكل عام، حيث إن معظم الحالات مؤقتة وقابلة للعكس. ويتوقف تساقط الشعر عادةً خلال ستة أشهر، وينمو الشعر من جديد خلال عام. ومع ذلك، فإن بعض العوامل، مثل العمر أو الوراثة أو الإجهاد المزمن، قد تؤثر على الشفاء وتسبب فقدان الشعر الدائم أو ترققه. لذلك، من المهم طلب المشورة الطبية والعلاج في أسرع وقت ممكن لمنع المزيد من الأضرار والمضاعفات.

اقرئي أيضاً: زيت إكليل الجبل (روزماري) لفوائد الصحة والجمال

العلاج، والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية

إن تساقط الشعر الكربي هو حالة مؤقتة من تساقط الشعر وعادة ما يتم حلها من تلقاء نفسها خلال ستة أشهر. ومع ذلك، قد يرغب بعض الأشخاص في طلب العلاج لتسريع عملية الشفاء ومنع المزيد من تساقط الشعر. ثمة أنواع مختلفة من خيارات العلاج المتاحة، اعتمادا على سبب وشدة الحالة. بعض العلاجات الشائعة تشمل:

1 -الأدوية: يمكن أن تساعد الأدوية المتاحة دون وصفة طبية والتي تستخدمها على فروة رأسك، مثل المينوكسيديل (Rogaine®)، في تحفيز نمو الشعر وإطالة مرحلة النمو. المينوكسيديل هو محلول موضعي أو رغوة يتم تطبيقه مرتين يوميًا على المناطق المصابة من فروة رأسكِ. قد يستغرق الأمر عدة أشهر لرؤية النتائج، وتحتاجين إلى الاستمرار في استخدامه للحفاظ على التأثير. يعد المينوكسيديل آمنًا بشكل عام ويمكن تحمله جيدًا، ولكنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية، مثل الحكة أو التهيج أو الجفاف أو نمو الشعر غير المرغوب فيه في أجزاء أخرى من الجسم. يجب عليكِ استشارة الطبيب قبل استخدام المينوكسيديل، خاصة إذا كان لديك تاريخ من أمراض القلب، أو ارتفاع ضغط الدم، أو التهاب فروة الرأس.

2 -المكملات الغذائية: المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد أو الزنك أو البيوتين أو غيرها من الفيتامينات والمعادن التي تدعم نمو الشعر ستساعد في علاج التساقط الكربي الناجم عن نقص التغذية. فالحديد مهم بشكل خاص لصحة الشعر؛ لأنه يساعد على توصيل الأكسجين إلى بصيلات الشعر ويمنع فقر الدم الذي يمكن أن يسبب تساقط الشعر. كما أن الزنك ضروري لنمو الشعر، إذ إنه يساعد على تنظيم الهرمونات التي تؤثر على دورة الشعر ويمنع التهاب وعدوى فروة الرأس. البيوتين هو فيتامين ب الذي يساعد الجسم على إنتاج الكيراتين، وهو البروتين الرئيس الذي يشكل جذع الشعرة. تشمل الفيتامينات والمعادن الأخرى التي قد تفيد نمو الشعر فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين د، وفيتامين هـ، وحمض الفوليك، والسيلينيوم، والمغنيسيوم. ومع ذلك، يجب ألا تتناول أكثر من المدخول اليومي الموصى به من هذه العناصر الغذائية؛ لأن الكميات الزائدة يمكن أن تكون ضارة وقد تسبب تساقط الشعر. يجب عليك أيضًا استشارة طبيبك قبل تناول أي مكملات غذائية؛ لأنها قد تتفاعل مع أدوية أخرى أو حالات طبية أخرى لديك.

اقرئي أيضاً: فوائد السيلينيوم للبشرة

3 -تغييرات نمط الحياة: إن إجراء بعض التغييرات على نمط حياتك يمكن أن يساعد في تقليل التوتر وتحسين صحتك العامة، الأمر الذي يمكن أن يفيد بدوره نمو شعرك. تتضمن بعض تغييرات نمط الحياة التي يمكنك إجراؤها ما يلي:

  • الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم والراحة.
  • ممارسة تقنيات الاسترخاء، مثل التأمل، أو اليوجا، أو تمارين التنفس.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم ومعتدل.
  • تناول نظام غذائي متوازن وصحي يشمل البروتين والحديد والزنك والبيوتين وغيرها من العناصر الغذائية التي تدعم نمو الشعر.
  • شرب الكثير من الماء والبقاء رطبًا.
  • تجنب التدخين والكحول والكافيين
  • تجنب منتجات الشعر القاسية والتصفيف الحراري وتسريحات الشعر الضيقة التي يمكن أن تلحق الضرر بشعرك.
  • قومي بتدليك فروة رأسكِ بضغط لطيف وحركات دائرية لتحفيز تدفق الدم وتغذية بصيلات الشعر.
  • غسل شعركِ بشامبو وبلسم معتدل مناسب لنوع شعركِ وحالة فروة الرأس.
  • استخدمي مشطًا واسع الأسنان أو فرشاة ناعمة لفك تشابك الشعر بلطف ومنع تقصفه.
  • حماية شعركِ من التعرض لأشعة الشمس والتلوث ودرجات الحرارة القصوى من خلال ارتداء قبعة أو وشاح أو واقي الشمس.

هذه بعض خيارات علاج الطفح الكربي التي يمكنك تجربتها في المنزل أو بمساعدة طبيبكِ. ومع ذلك، يجب أن تضعي في اعتباركِ أن التساقط الكربي هو حالة ذاتية التحديد وعادةً ما يتم حلها من تلقاء نفسها بمجرد إزالة العامل المسبب أو حله. لذلك، لا يجب أن تقلقي كثيرًا بشأن تساقط شعركِ، فمن المحتمل أن يكون مؤقتًا وقابلاً للإصلاح. يجب عليكِ أيضًا التحلي بالصبر فيما يتعلق بتوقعاتكِ، حيث قد يستغرق الأمر عدة أشهر لرؤية نتائج ملحوظة من أي علاج. الشيء الأكثر أهمية هو أن تعتني بنفسكِ وبشعركِ جيدًا، وأن تطلبي المساعدة المتخصصة إذا كانت لديكِ أية مخاوف أو أسئلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى